تداول العملات للمبتدئين - دليل كامل الفوركس

  تداول العملات، المعروف أيضًا بتداول الفوركس (الفورين إكسشينج - Foreign Exchange)، هو عملية شراء وبيع العملات الأجنبية بهدف تحقيق ربح من تقلب أسعار الصرف. 

يتم ذلك عبر سوق مالي عالمي حيث تتم عمليات التداول عبر منصات إلكترونية مقدمة من قبل شركات وساطة مالية.

يتم تداول العملات على شكل أزواج، مثل زوج اليورو/الدولار الأمريكي (EUR/USD) أو زوج الجنيه الإسترليني/الين الياباني (GBP/JPY).

 في كل زوج، تكون العملة الأولى (القاعدة) هي التي ستتم شراؤها أو بيعها، بينما تكون العملة الثانية (المقابلة) هي العملة التي يتم استخدامها للمقايضة.

تعتمد فكرة تداول العملات على توقعات المتداولين بشأن اتجاه حركة أسعار العملات.

 إذا كان المتداول يتوقع أن سعر زوج العملات سيزيد، فيقوم بشراء العملة الأولى من الزوج وإذا كان يتوقع انخفاض سعر الزوج، فيقوم ببيعه.

 يتم تحقيق الربح من الفارق بين سعر الشراء وسعر البيع.

يعد النجاح في تداول العملات مرتبطًا بفهم السوق، واستخدام استراتيجيات التداول المناسبة، وإدارة المخاطر بعناية.

 تتضمن المخاطر المرتبطة بتداول العملات احتمالية الخسارة الكبيرة في وقت قصير نتيجة لتقلبات سوق العملات.


تداول العملات للمبتدئين - دليل كامل
تداول العملات للمبتدئين - دليل كامل


كيف أبدأ في مجال تداول العملات ؟

بدء التداول في سوق العملات يتطلب تحضيرًا ودراسة دقيقة سنتطرق لبعض من أبرز الخطوات التي يمكن إتباعها للبدء في مجال التداول بطريقة متقونة.

1. التعلم والتفاهم: قم بفهم ما هو تداول العملات وكيف يعمل السوق ثم قم بدراسة المصطلحات المستخدمة في تداول الفوركس وفهم أساسيات السوق وكيفية حساب الربح والخسارة.

2. التعليم والتدريب: قم بالبحث عن موارد تعليمية موثوقة حول تداول العملات يمكنك قراءة كتب، متابعة دورات تعليمية عبر الإنترنت، ومشاهدة فيديوهات تعليمية.
 تعلم عن أنواع التحليل (الفني والأساسي) وكيفية استخدامهما.

3. فهم المخاطر: تداول العملات يحمل مخاطر عالية تأكد من أنك تفهم هذه المخاطر وأنك مستعد لتحملها تحدث مع متداولين آخرين لفهم تجاربهم ونصائحهم.

4. اختيار وسيط موثوق: ابحث عن وسيط فوركس موثوق ومرخص من قبل هيئة رقابية. اطلع على شروط التداول والرسوم المتعلقة بالحسابات.

5. افتح حساب تجريبي: قبل أن تبدأ بالتداول الحقيقي، قم بفتح حساب تجريبي مع الوسيط. هذا الحساب يمنحك فرصة لتداول بأموال افتراضية وفي ظروف سوق حقيقية. 
هذا سيساعدك على اختبار استراتيجياتك وتطوير مهاراتك دون خطر فقدان أموال حقيقية.

6. تطوير استراتيجية: قم بتطوير استراتيجية تداول تناسب أهدافك وشخصيتك اختبرها على الحساب التجريبي وقم بضبطها حسب النتائج والتجارب.

7. إدارة رأس المال: حدد كمية رأس المال التي تكون مستعدًا للاستثمار ولا تخاطر بفقدها. قم بتحديد حدود للخسارة والربح لكل صفقة.

8. البدء في التداول الحقيقي: بعد تجربة استراتيجيتك والشعور بالثقة، يمكنك البدء في التداول الحقيقي. 
ابدأ بمبلغ صغير وزيادة حجم الاستثمار تدريجيًا عندما تشعر بالارتياح.

9. التواصل والتعلم المستمر: تواصل مع مجتمع التداول وابحث دائمًا عن فرص لتعلم أكثر وتطوير مهاراتك.
السوق متغير ويجب أن تستمر في تحسين نفسك.

البداية في تداول العملات تحتاج إلى تفانٍ وجهد، والتعلم المستمر يلعب دورًا حاسمًا في تحقيق النجاح.

ما هي أنواع التداول ؟

هناك عدة أنواع من أساليب التداول التي يمكن للمتداولين استخدامها وفقًا لأهدافهم واستراتيجياتهم. 

التداول اليومي (Day Trading):

هو نوع من أساليب التداول المالي حيث يتم شراء وبيع الأصول المالية، مثل العملات والأسهم والسلع، خلال نفس اليوم، دون الاحتفاظ بأي منصب لليوم التالي. 
يعتمد هذا النوع من التداول على استغلال تقلبات الأسعار القصيرة المدى لتحقيق أرباح صغيرة من خلال القيام بعدة صفقات خلال اليوم. 
المتداولون اليوميون يقومون بمراقبة السوق بشكل مستمر واتخاذ قرارات سريعة استنادًا إلى تغيرات الأسعار.

يتميز التداول اليومي بعدة جوانب، منها استخدام الرافعة المالية لزيادة حجم الصفقات واستفادة أكبر من الحركات الصغيرة في الأسعار وعلى الجانب الآخر، يجب على المتداولين اليوميين أن يكونوا على دراية بأنهم لا يتركون أي منصب مفتوحًا لليوم التالي، مما يقلل من تعرضهم لتقلبات أسعار الليل.

يعتمد المتداولون اليوميون بشكل كبير على التحليل الفني ومؤشرات السعر لاتخاذ قراراتهم. 
كما يتطلب هذا النوع من التداول إدارة مخاطر دقيقة بسبب تقلبات السوق السريعة، ويجب تحديد حجم الصفقات وتحديد حدود الخسارة بعناية.

بالإضافة إلى ذلك، يتطلب التداول اليومي تجربة وتعلمًا مستمرًا، حيث يجب تطوير استراتيجيات فعّالة وفهم عميق لسلوكيات السوق على الرغم من إمكانية تحقيق أرباح جيدة من خلال هذا النوع من التداول، إلا أنه يحمل مخاطر كبيرة بسبب السرعة والتقلبات المرتفعة في الأسواق المالية.

التداول القصير المدى (Swing Trading):

 هو نمط من أساليب التداول المالي حيث يشمل شراء وبيع الأصول المالية، مثل العملات والأسهم والسلع، على مدى فترة زمنية تتراوح عادة بين عدة أيام وعدة أسابيع. 
في هذا النمط من التداول، يهدف المتداولون إلى الاستفادة من حركات الأسعار القصيرة المدى والتي تعرف باسم "التذبذبات" أو "الأمواج".

ملامح التداول القصير المدى تشمل👇👇

استفادة من التذبذبات القصيرة: يهدف المتداولون القصير المدى إلى الاستفادة من حركات الأسعار التي تحدث على مدى عدة أيام إلى عدة أسابيع. 
يتم ذلك عن طريق الشراء عندما يكون السعر في وضعية منخفضة والبيع عندما يصل السعر إلى مستوى مرتفع.

التحليل الفني والأساسي: يعتمد المتداولون القصير المدى على التحليل الفني لتحديد نقاط الدخول والخروج من الصفقات، والتحليل الأساسي لفهم العوامل الاقتصادية والسياسية التي تؤثر على حركات الأسعار.

الاحتفاظ بالصفقات لفترة محددة: في هذا النمط من التداول، قد يتم الاحتفاظ بالصفقات لفترة تتراوح عادة من عدة أيام إلى عدة أسابيع، بحيث يمكن للمتداولين الاستفادة من التحركات السعرية المتوقعة خلال هذه الفترة.

إدارة المخاطر: تحتاج إلى تحديد مستويات الدخول والخروج وحدود الخسارة بعناية، وضبط حجم الصفقات بناءً على مستوى المخاطرة الذي تكون مستعدًا لتحمله.

التركيز على الاتجاهات القصيرة المدى: تسعى استراتيجية التداول القصير المدى إلى الاستفادة من الاتجاهات القصيرة المدى في الأسعار، سواء كانت صاعدة أو هابطة.

 يتطلب هذا النمط من التداول فهمًا عميقًا للسوق واستراتيجية محكمة، ويمكن أن يكون خيارًا جيدًا للمتداولين الذين يبحثون عن تحقيق أرباح على المدى القصير.

الفوركس


التداول الطويل المدى (Position Trading)

التداول الطويل المدى (Position Trading) هو نمط من أساليب التداول المالي حيث يتم الاحتفاظ بالصفقات لفترات طويلة تتراوح عادة من عدة أسابيع إلى أشهر، وحتى سنوات في بعض الحالات. في هذا النمط من التداول، المتداولون يسعون إلى استغلال الاتجاهات الكبرى في حركات الأسعار على المدى الطويل.

سمات التداول الطويل المدى:

  • استغلال اتجاهات طويلة المدى يهدف التداول الطويل المدى إلى الاستفادة من الاتجاهات الرئيسية في حركات الأسعار على مدى فترات زمنية طويلة، وهذا يعني أن المتداولين يبحثون عن فرص للربح من تحركات الأسعار على المدى البعيد.
  •  يعتمد المتداولون الطويل المدى على البحث والتحليل الأساسي لفهم العوامل الاقتصادية والسياسية التي تؤثر على الأسواق على المدى الطويل، إضافة إلى استخدام التحليل الفني لتحديد نقاط الدخول والخروج المناسبة.
  • متابعة الصفقات على المدى الطويل يحتاج المتداولون الطويل المدى إلى الصبر والقدرة على الاحتفاظ بالصفقات لفترات طويلة دون الانخراط في التداول اليومي. هذا يسمح لهم بالاستفادة من الاتجاهات الكبرى في الأسواق.
  •  يتطلب التداول الطويل المدى وضع استراتيجية قوية لإدارة المخاطر.
  •  يجب تحديد حدود الخسارة وتحديد حجم الصفقات بناءً على الاستثمار الإجمالي.
  • التفاعل مع تحركات السوق الكبرى المتداولون في هذا النمط يهتمون بالتحركات الكبرى في السوق وليسوا مهتمين بالتقلبات القصيرة المدى. هم يتركون الصفقات لتطورها على مر الوقت.

التداول التلقائي (Algorithmic Trading)

 يشمل استخدام برامج كمبيوترية معقدة لتنفيذ أوامر التداول بشكل تلقائي وسريع استنادًا إلى مجموعة محددة من القواعد والمعايير.

التداول الاجتماعي (Social Trading)

 يتيح للمتداولين مشاركة ومتابعة استراتيجيات التداول لمتداولين آخرين. 
هذا يتيح للمبتدئين تعلم من الخبراء والمحترفين.

التداول بالأخبار (News Trading)

 يشمل استخدام الأخبار الاقتصادية والسياسية لاتخاذ قرارات التداول. 
المتداولون يحاولون التنبؤ بكيفية تأثير الأخبار على أسعار الأصول.

ويمكن للمتداولين تكوين استراتيجيات مختلفة  أو توسع في هذه الأساليب استنادًا إلى احتياجاتهم وأهدافهم.
تذكر أن اختيار نوع التداول يعتمد على مستوى خبرتك، والزمن الذي يمكنك تخصيصه، والمخاطر التي تكون مستعدًا لتحملها.

أفضل منصات تداول العملات الرقمية

لا يمكنني تقديم روابط مباشرة للمنصات التجارية، لكن يمكنني ذكر بعض المنصات الشهيرة والموثوقة لتداول العملات (الفوركس) والتي يمكنك البحث عنها عبر محركات البحث:

MetaTrader 4 (MT4) و MetaTrader 5 (MT5): منصات تداول شهيرة وشائعة تقدمها عدة وسطاء توفر واجهات سهلة الاستخدام ومجموعة متنوعة من المؤشرات وأدوات التحليل الفني.

cTrader: منصة تداول أخرى تستخدم بشكل شائع، تتميز بواجهة مستخدم مبسطة وتقنيات تنفيذ سريعة.

NinjaTrader: منصة تداول شهيرة تستخدم أساسًا للتداول في الأسواق الأمريكية، وتقدم أدوات تحليلية وتخصيص متقدم.

Interactive Brokers (IBKR) Trader Workstation: تُستخدم بشكل شائع بين المتداولين المحترفين، وتقدم مجموعة واسعة من الأدوات والميزات المتقدمة.

eToro:منصة تداول اجتماعي تمكنك من متابعة ونسخ تحركات المتداولين الناجحين.

Plus500: منصة سهلة الاستخدام تقدم تداول CFDs على العملات والأسهم والسلع والمؤشرات.

AvaTrade: منصة تداول مشهورة توفر تداول العملات والعقود مقابل الفروقات (CFDs).

Pepperstone: وسيط فوركس معروف يقدم منصات تداول متنوعة وتنفيذ سريع.

قبل اختيار منصة تداول، يجب عليك القيام ببحث دقيق والتحقق من سمعة المنصة وتقييم الخدمات والأدوات التي تقدمها تأكد من أن المنصة مرخصة ومنظمة من قبل الجهات الرقابية المختصة وأنها تلبي احتياجاتك وأهدافك كمتداول.



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-